منتديات ايجي اوفر Egyover
مرحباَ بكم في منتدياتEgyOver

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه





شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
????
زائر

بدون ايقونة لماذا يفوز الاسلاميون فى الانتخابات

في السبت مارس 10, 2012 12:43 am
في أي دولة إسلامية سواء عربية أو غيرها في أي عملية انتخابية سوف يفوز
الإسلاميون لا محالة وقد حدث هذا في الجزائر وتونس وفلسطين مع حماس ومصر
وتركيا والمغرب وقريبا ليبيا واليمن وسوريا وغيرها.


هذا المتوقع
والمنتظر وليس هناك استغراب ولا تعجّب لأن الإسلام دين هذه الشعوب
ومعتقدها الذي يتشرفون بحمله ويفتخرون بالانتماء إليه ويرونه ماثلا في
حياتهم ويعيشونه واقعا في دنياهم فهم يرون الإسلام في المصحف والمسجد
والجامعة والسنّة المطهرة ويسمعونه في الإذاعة والتلفاز ويقرأونه في
الصحيفة والمجلة والكتاب وقد عاش آباؤهم وأجدادهم على هذا الدين أكثر من
ألف وأربعمائة سنة.


إن الإسلاميين يعيشون مع الناس ويتألمون
لآلامهم ويحملون همومهم فهم مع الفقير واليتيم والمسكين والمريض ومع
الإصلاح بين الناس ومجالس الحي ومنتدى الحارة والمؤسسات المدنية وهم القوة
الفاعلة في العلم والفكر والثقافة وهم النشطاء في حقول المعرفة والتربية
والتعليم والدعوة بخلاف المنظّرين والفلاسفة من العلمانيين والليبراليين
الذين يجلسون الساعات الطويلة على كراسيهم يفكرون بعمق ويسرحون مع الخيال
وينظرون إلى السقف ويديرون رؤوسهم يمينا وشمالا ليأطّروا للأمة وينظروا
للجيل بكلام سخيف ثقيل وبيل كله ألغاز وطلاسم وأحاجٍ لا يفهمه أحد وهو لا
يعرف جاره في الحي ولم يدخل مسجدا ولم يعد مريضا ولم يطعم جائعا وما أعطى
فقيرا وما علّم جاهلا فبالله عليكم مثل هذا وأمثاله لو رشّح اسمه في عملية
انتخابية أيفوز؟ كلا وربي لأن ليس له رصيد من المصداقية ولا عمل ميداني
يشهد له ويزكيه.


الناس لا يعترفون إلا بالأعمال الجادة والآثار
المحمودة كما يقول أبو العتاهية: العنز لا تشبع إلا بالعلفْ لا تشبع العنزُ
بقول ذي لطفْ إن الإسلاميين الذين فازوا هم أهل الوسطية والفهم الصحيح
للإسلام وليس أهل الإرهاب والتطرف .


إن الإسلاميين الذين فازوا
في الانتخابات في الدول العربية الإسلامية ليسوا بلطجية ولا شبيّحة ولا
مندسين إنهم علماء ودكاترة وأساتذة ومهندسون وكتّاب وأطباء ومربون وأدباء
إنهم صفوة المجتمع على الإطلاق إنهم النخبة المختارة في هذه الشعوب وأكثرهم
جمع بين علم الدين والدنيا وقد رأيناهم في الدروس والمحاضرات في بلادهم
وفي أوروبا وأميركا ومشروعهم الوحيد هو الإسلام عقيدةً وعبادةً ومنهج حياة
ولذلك رحّبت بهم الشعوب واكتسحوا الشارع وفازوا فوزا كاسحا أذهل العالم حتى
خرج المتحدث باسم البيت الأبيض يعلن التعاون معهم ويعترف بحضورهم الكبير.


البقاء
للأفضل والأجمل والأتقى والأنقى والأقوى لأنه هو الأبقى «فَأَمَّا
الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي
الأَرْضِ».
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى