فى داخلى أمرأة تعيش أسميتها قلبى


فى داخلى أمرأة تعيش أسميتها قلبى

لا استطيع الوصول إليك....

كنا"


بيني وبينك ألف ميل ولازلت لا أنساك
ذكراك حاضرة في ذاكرتي
أطاردها أعاتبها وأجاهد للفرار منها
ولكن لا استطيع

لست قادراُ على هذه المواجهه الصعبه
على هذا الجمود الذي أصاب عاطفتي بعدك

فلم اعد اعرف من أين ابدأ وكيف سأبدأ
لست قادراً على النهوض والبدء من جديد
والعالم من حولي يتخبط ويتلون ولا يعرف السكون
كيف لي بنسيانك وأنفاسك تجري باانفاسي
وتاريخي حافل بالذكريات العبقه التي تحتل أولى مقامات قلبي

لم يكن بيدي حينما نفيت من ارضك
ولم اكن انا السبب حينما عاندتني الظروف
ولكني مازلت احبك
واقرأ اخبارك واعرف اسرارك واجوب بحارك
مازال الحنين في قلبي متضخما اليك
ولااعرف كيف انساك ومتى سيكون ذلك


جاهدت في حبك فقتلت حبي وسافرت
وحملت معك مقاليد حكمك وتركت الجراح بداخلي تنزف وتئن
تصرخ تستجديك لتعيد قراراتك وتؤمن اني احببتك

عانيت في نسيانك ولازلت أجاهد حتى آخر لحظات عمري
وعانيت في قربك حتى بعدك كان أنانيا حطم القصور العظيمه بداخلي


"اصبحنا"

في داخلي إمراءه تعيش بمدينه عظيمه في اعماق قلبي
ترفرف بين احيائها تعيش بين احظانها تتألق بين ضواحيها
تناديني تغني لي تهتف بااسمي
تحلق في عالمي ومداره متمركزه في داخلي


في داخلي إمراءه تعيش ينبض القلب من اجلها
فلا احتاج لأمراءه بعدها
اشعر وكأني لاول مره اعيش
ولأول مره اشعر بالسعاده
تدفقت احاسيسي معها
وشعرت بالزهو والامل والبهجه
في داخلي إمراءه تعيش اسميتها قلبي